دار الايواء

لم يتخط عمرها عامين بعد، لم تختر مصيرها، ولا مستقبلها، طفلة لا حول لها ولا قوة، أصبحت في لحظة مجهولة الهوية، نتيجة . ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

2022-12-06
    امام حسين ع
  1. شروط القبول بدار الحديث